fbpx
التغذية العلاجية

أساليب التغذية العلاجية السليمة وتأثيرها على الصحة

أساليب التغذية العلاجية السليمة وتأثيرها على الصحة

مصُطلح التغذية العلاجية من المصطلحات المتداولة بكثرة في الطب الحديث وأسُس العلاج للكثير من الأمراض، فالتغذية بكل تأكيد عليها عامل كبير إما في تنظيم طبيعة الجسم أو تدهور حالته، ولقد ظهرت الكثير من المشاكل الصحية والأمراض مؤخرًا من جراء تناول الأغذية الغير صحية والتي أصبحت تعتمد على الوجبات السريعة والدهون بكثرة.

التغذية العلاجية

التغذية العلاجية هي بمثابة نظام غذائي صحي يقوم بتنظيم تناول نوعيات الأطعمة وكمياتها يصفها الطبيب وفقًا لطبيعة كل حالة، وتساهم هذه التغذية التي تعتمد في الأساس على الأطعمة الصحية المفيدة المسئولة عن مد الجسم بكل ما يحتاجه من فيتامينات ومعادن متعددة، في علاج الكثير من المشاكل الصحية.

ومن أبرز الأمراض والمشاكل الصحية التي تحتاج إلى تغذية علاجية سليمة بجانب العلاجات الدوائية هي: زيادة الوزن، مرض القلب، مرض السكري، والكثير من الأمراض التي تتطلب تنظيم غذائي والالتزام بتناول الأطعمة التي يصفها الطبيب.

أهمية التغذية العلاجية:

أثبتت التغذية العلاجية فاعلية كبيرة في حل الكثير من المشاكل الصحية، فهي تعتبر جزء من الخريطة العلاجية التي يصفها الطبيب، وتتمثل أهمية التغذية العلاجية فيما يلي:

  • المساهمة في التغلب على مشاكل تقص بعض العناصر الغذائية في جسم الإنسان، وتعويضها بالقدر اللازم الذي يساهم في تحسين الحالة المرضية.
  • تساهم في تقليل الوزن الزائد والتخلص من الدهون الضارة التي تؤثر على صحة القلب، وتؤدي إلى زيادة معدلات الكولسترول.
  • التغذية العلاجية والأنظمة الغذائية الصحية تقي الجسم في العموم من أمراض متعددة مثل ضغط الدم المرتفع، وأمراض الكُلى، والإصابة بالسمنة المفرطة.
  • تعتبر بمثابة مكُمل بجانب العلاجات الدوائية أو التدخلات العلاجية لزيادة فعالية العلاج.
  • نمط الغذاء الصحي أول مراحل التمتع بحياة جيدة خالية من الأمراض والكثير من الأعراض المزعجة.

أساليب التغذية العلاجية السليمة:

تختلف التغذية العلاجية باختلاف الحالات المرضية والمشاكل التي يعاني منها الإنسان ويحتاج لإتباع نظام غذائي صحي لتقليل الأعراض والمساعدة في العلاج، ومن أبرز أساليب التغذية العلاجية السليمة ما يلي:

  1. النظام الغذائي الغني بالكربوهيدرات وهو التغذية الأمثل لمرضى الكبد، أما النظام منخفض الكربوهيدرات فهو الأمثل لمرضى السكري.
  2. النظام الغذائي الغني بالألياف هو المثالي لمن يعانون من الوزن الزائد ويرغبون في إنقاصه، وكذلك لمرضى القولون الذين يعانون من مشاكل المعدة والإمساك المتكرر.
  3. الحمية الغنية بالبروتينات يصفه الطبيب كتغذية علاجية لمرضى لمن يعانون من سوء التغذية أو تشمع الكبد، على عكس ما يحدث في حال وجود مشاكل أو التهاب بالكلى، فحينها يتم وضع تغذية علاجية منخفضة البروتينات.
  4. التغذية العلاجية الغنية بالمعادن كالسيوم هي الأفضل لمرضى هشاشة العظام، وهو ما يتم تجنبه في حال وجود حصى الكلى.
  5. التغذية العلاجية بالأطعمة قليلة السعرات الحرارية يتم وصفها لمرضى السمنة ومن يعانون من أمراض القلب.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تابعونا على حسابنا في سناب شاتcsc_jazan
+ +
راسلنا عبر الواتساب