تخسيس الجسم, النحت الموضعي للجسم

النحت الموضعي للجسم

 النحت الموضعي للجسم:

نسعى جميعًا بلا استثناء لنحصل على جسم ممشوق ورشيق وبدون أي عيوب أو ترهلات، ولذلك يقوم الكثير منا باتباع حميات غذائية لإنقاص الوزن، ولكن قد ينتج عن الأمر ترهل كبير بالجسم يحول دون الظهور بالشكل المرغوب، وهنا يتجه الأطباء لبعض الحلول الطبية الحديثة للتخلص من ترهل الجلد الزائد، ومن أهم تلك الإجراءات الطبية النحت الموضعي للجسم .

 

ما هي عملية النحت الموضعي للجسم؟

قد تتركز مشكلة الترهلات في موضع محدد بالجسم، ولكن في أغلب الأمر يتم حدوث ترهل كبير في عدد من المناطق، خاصة عند هؤلاء الذين فقدوا وزنًا كبيرًا يعادل ثلث الوزن الأصلي للجسم أو أكثر.

وهنا تمكن أهمية عملية النحت الموضعي للجسم، والتي تحدث أثر بالغ في شكل الجسم وحجم الأنسجة والجلد المترهل، ولكن تتلائم تلك العملية مع مجموعة محددة من الراغبين بها؛ وهم:

  • الأشخاص البالغين الذين تمكنوا من تحقيق استقرار واضح بالوزن.
  • من لديه نظام صحي يتبعه من أجل وزن مثالي مقبول ولياقة بدنية كبيرة.
  • أصحاء لا يعانون من أمراض معينة قد تتفاقم آثارها بسبب العملية.

 

أهم التقنيات التي يمكن استخدامها لنحت الجسم:

هناك عدد من التقنيات الحديثة التي يمكن من خلالها نحت الجسم وإزالة ما به من تراكمات دهنية، ومن أبرز تلك التقنيات:

تقنية التبريد cool shape:

تقنية التبريد هي واحدة من التقنيات المعتمدة عالميًا والتي حصلت على موافقة من هيئة إدارة الدواء والغذاء الأمريكية، وتقوم تلك التقنية على خفض درجة حرارة الخلايا الدهنية وحدها دون غيرها من الأنسجة المحيطة، حيث يعمل ذلك التبريد على قتل وتفتيت الخلايا الدهنية بالكامل، ويتم مسحها باستخدام الجهاز اللمفاوي.

ويتم تطبيق تلك التقنية على عدد من المناطق؛ والتي تظهر نتائج واستجابات ملحوظة ومنها منطقة البطن والأرداف وأسفل منطقة الذقن ومنطقة الصدر والظهر والفخذين.

 

النحت الموضعي للجسم باستخدام ليزر powershape

يعتمد نحت الجسم باستخدام أشعة الليزر على تسخين وتدمير الخلايا الدهنية، وبعدها سيتم التخلص منها عبر الجهاز اللمفاوي وذلك خلال ثلاثة أشهر بعد إتمام عملية النحت بالليزر.

ويمكن تطبيق النحت بالليزر على منطقة البطن والخصر ومختلف المناطق الأخرى، كل جلسة ستظل فقط 25 دقيقة وستحصل بعدها على نتائج دائمة.

 

أهم ما يميز عمليات شفط الدهون بالليزر:

هناك بعض المميزات التي تجذب الكثيرين لإجراء عمليات شفط الدهون باستخدام الليزر ومن أبرزها:

  • إمكانية التعافي سريعًا ومزاولة المريض لمهامه بسرعة.
  • أبسط عمليات إزالة الدهون وأقلها ألمًا للمريض.
  • تحقق نتائج مثالية فيحصل المريض على جسم ممشوق ومنحوت بطريقة واضحة.
  • يحفز الجسم على إنتاج الكولاجين لبقاء الأنسجة قوية وخالية من الترهلات الناتجة لشفط الدهون.

 

استخدام حقن الميزو ثيرابي في إذابة الدهون:

يتم استخدام حقن الميزو ثيرابي لإذابة الدهون التي تكون السيلوليت، حيث تمنح الجلد مظهرًا غير مقبول مليء بالبروز والتعرجات، ولكن تتوقف نتيجة الحقن ومدى حدوث النتائج الفعالة على قيام المصاب بحمية غذائية بجانبه، وذلك للعمل على فقد المزيد من السعرات الحرارية والدهون المتراكمة.

وهناك بعض الحالات التي لا يجب عليها القيام بإجراء حقن الميزو ثيرابي ومنهم الحوامل ومصابي القلب ومرضى السكري الذين يتناولون العلاج بحقن الأنسولين، وهنا يُنصح باختيار طبيب على درجة عالية من الخبرة والتمكن لكي يتمكن من دراسة التاريخ المرضي للمريض قبل تحديد التقنية التجميلية والطبية الملائمة للحالة.

لا يمكن بشكل أو بآخر أن نغفل أهمية ودور تلك التقنيات التجميلية وغيرهم الكثير في تغيير حياة البعض للأفضل، الأمر الذي يجعلها ضرورة يسعى لها محبي الجمال والباحثين عن شكل مميز وجسد ممشوق. 

للحجز بعيادة الجلدية اضغط على الرابط التالي: http://bit.ly/2BHmRKf

راسلنا عبر الواتساب
راسلنا عبر الواتساب