fbpx
جفاف العين

جفاف العين , اسبابه وعلاجه

جفاف العين

هناك الكثير من الأمراض المتعلقة بالعين التي يمكن أن يعاني منها الإنسان على اختلاف درجتها وأسبابها، وتعتبر مشكلة جفاف العين واحدة من أكثر المشكلات شيوعًا بين الأشخاص حول العالم، والتي تحدث نتيجة لـ مجموعة مختلفة من الأسباب، ولكن على الرغم من انتشارها هذا إلا أنها ليست مشكلة شديدة الخطورة ويمكن علاجها بالكثير من الطرق.

ما المقصود بمرض جفاف العين؟

قبل التعرف على أسباب الإصابة بمرض جفاف العين، من الهام للغاية أن ندرك جيدًا المقصود بجفاف العين، وماذا يحدث للعين عندما تتعرض للجفاف.

حالة جفاف العين هي الحالة التي لا تكون فيها دموع العين متواجدة بكمية كافية يمكنها أن تساعد في ترطيب العين، وهي حالة مزعجة تكون مصحوبة بمجموعة من الأعراض مثل:

  • آلم في العين.
  • وخز في العين أو في جزء معين منها.
  • عدم الشعور بالراحة أثناء استخدام العدسات اللاصقة.
  • تكون خيوط داخل العينين أو حولهما.
  • إفراز الدموع من أحد العينين أو كلاهما لمدة طويلة.
  • تشوش الرؤية.

 

من الجدير بالذكر أن الشعور بأعراض جفاف العينين تلك يمكن أن يتعرض لها الفرد بعد مواقف معينة مثل: النظر في التليفزيون أو الهاتف لساعات طويلة، الجلوس في مكان مكيف، أو حتى عقب رحلات الطيران، الأمر الذي يجعل الكثيرين يهملن في البحث عن حل شافي لتلك الحالة المرضية.

أسباب حدوث جفاف العين

الدموع سائل مهم للغاية لترطيب العين وتنظيفها، ولكن هناك مجموعة من العوامل التي يمكن أن تؤثر على كمية الدموع وطريقة تأديتها لوظيفتها، مما ينتج عنه في النهاية إصابة العين بالجفاف، ومن ضمن هذه العوامل:

تلف مكونات الدموع:

الدموع تتكون بشكل أساسي من مجموعة من المواد، وهناك 3 مكونات رئيسية لها في حال تلفت كلها أو واحد منها تجف العين، وهذه المكونات هي الماء والدهون وطبقة البروتينات، وتوجد هذه المكونات بدرجة معينة ضرورية للعين لكن في حالة الإصابة ببعض الأمراض مثل متلازمة سيوجرنسيعاني الفرد من انخفاض كمية الدموع وبالتالي الجفاف.

قلة الحساسية للقرنية:

تتضمن القرنية مجموعة كبيرة من الألياف العصبية من خلالها يتم نقل المعلومات إلى الدماغ ومنه للأعصاب المتصلة بالدموع والجفن، وعندما تكون حساسية القرنية في المعدل السليم ينتج الدموع بقدر كافي والعكس يحدث في حال قلة نسبة حساسيتها.

هناك عوامل أخرى تؤدي لجفاف العين، مثل:

  1. اتساع فتحة الجفن.
  2. قلة الرمش.
  3. استخدام عدسات لاصقة بصورة متكررة وشبه دائمة.
  4. تناول بعض الأدوية كمضادات الحساسية.
  5. حدوث تغير في الهرمونات بالأخص لدى النساء بعد فترة انقطاع الدورة الشهرية يمكن أن ينتج عنه تغير في مستوى الاستروجين والبروجستيرون وبالتالي تتأثر وظائف الغدد في الأجفان ويزداد الجفاف.

جفاف العين هو أحد أبرز مشكلات العيون التي قد يعاني منها الكثيرين بصفة عامة، ولكن ما يُجنب المرء مشكلاتها الوخيمة هو طريقة علاجها ومدى اختيار المركز الطبي الأفضل في حل تلك المشكلات الطبية الدقيقة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تابعونا على حسابنا في سناب شاتcsc_jazan
+ +
راسلنا عبر الواتساب