fbpx
ماهي الصدفيه

ماهي الصدفية وهل تنتشر في الجسم

ماهي الصدفية وهل تنتشر في الجسم

إذا كنت مريض بالصدفية، قد تقلق من انتشار الصدفيه لباقي أجزاء الجسم، أو تسبب العدوى للآخرين، لكن الصدفية ليست مرض معدي، فلن تنقل لشخص آخر، أما بالنسبة لانتشار الصدفية لبقية الجسم، فهو أمر ممكن الحدوث، لذا في هذا المقال ستتعرف على أسباب انتشار الصدفيه وكيفية الوقاية من ذلك.

 

ماهي الصدفيه

ماهي الصدفية وهل تنتشر في الجسم

 

ما هو مرض الصدفيه ؟

مرض الصدفية هو حالة مزمنة تصيب الجلد، تحدث بسبب خلل يصيب الجهاز المناعي، يؤدي لزيادة إنتاج خلايا الجلد، مما يجعلها تنمو وتموت بسرعة أكبر، ويؤدي لتراكم خلايا الجلد الميتة، التي تظهر على شكل بقع حمراء جافة وسميكة، وتثير الحكة، وتغطيها القشور.

ما هي أسباب مرض الصدفية ؟

يحدث مرض الصدفية بسبب :

  • خلل في الجهاز المناعي.
  • العوامل الوراثية.

مما يؤثر على الجسم كله، ويؤدي لظهور الصدفية في الجسم، وأكثر المناطق الشائعة التي تظهر فيها الصدفية، هي فروة الرأس، والركبتين والمرفقين، ولكن يمكن أن تظهر في أي مكان غيرهم.

تختلف حالات الصدفية وتتراوح من خفيفة إلى شديدة، في الحالات الخفيفة، تغطي بقع الصدفية أقل من 3 % من الجسم، وفي الحالات الشديدة تغطي أكثر من 10%، ومن الممكن أن تصبح الصدفية أكثر أو أقل حدة مع مرور الوقت، وقد تبدو الصدفية مختلفة حسب المكان الذي تظهر فيه، وقد تنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم إذا أصبح المرض أشد، ولكن في الواقع، هناك ما أدى إلى تهيجها

العوامل التي تؤدي لتهيج وانتشار الصدفيه

يعتقد الباحثون أن المصابين بالصدفية بسبب عوامل وراثية، ووجود جينات المرض في أجسامهم، هم الأكثر عرضة لتطوير المرض وانتشاره، وأن وجود مجموعة من المحفزات الوراثية والبيئية، تجعل الصدفية موجودة، وأيضا اختفائها وظهورها أكثر سوءا مع مرور الوقت.

العوامل التي تؤدي لتهيج الصدفيه

  • عدوى في أي مكان في الجسم.
  • التدخين.
  • إصابة الجلد بجرح، بسبب قطع، أو خدش، أو حرق.
  • التعرض لضغط عصبى.
  • الهواء الجاف، سواء كان بسبب الطقس أو لتواجده في غرفة ساخنة.
  • بعض الأدوية.
  • نقص فيتامين (د).
  • البدانة.
  • الإفراط في تناول الكحول.

 

كيفية الوقاية من انتشار الصدفيه وتهيجها

يركز العلاج على منع إنتاج خلايا الجلد بسرعة كبيرة جدا، ولكن هناك أيضا بعض الخطوات التي يمكنك اتخاذها للمساعدة في منع انتشار الصدفية وتهيجها، مثل:

نظام غذائي صحي

الالتزام بنظام غذائي صحي مهم للجميع، ولكنه قد يساعد أيضا في الحد من الصدفية، إذ أشارت دراسة أجريت في الولايات المتحدة الأمريكية، إلى أن المرضى بالصدفية تحسنت أعراضهم بعد الحد من تناولهم للكحول والجلوتين، وتناول الأطعمة في وقت متأخر من الليل، كما لوحظ تحسن في أولئك الذين أضافوا أوميغا3 وزيت السمك والخضروات ومكملات فيتامين (د) إلى نظامهم الغذائي.

ولكن لازالت الدراسات العلمية قليلة عن آثار النظام الغذائي على مرض الصدفية، تحدث مع طبيبك حول النظام الغذائي المثالي لك.

تجنب التدخين والكحول

وهذا أمر سهل يمكن القيام به، ويؤدي التدخين والكحول إلى تفاقم الصدفية، لذا يمكنك الحد منهما قدر الإمكان لمنع الصدفية من أن تزداد سوءا، تحدث إلى طبيبك إذا كنت بحاجة إلى مساعدة في الإقلاع عن التدخين، فيمكنهم التوصية ببرامج للإقلاع عن التدخين والكحول.

 

حماية بشرتك

حروق الشمس، والجروح، وحتى التطعيمات يمكن أن تؤدي لانتشار الصدفية، هذا النوع من الصدمة على الجلد يمكن أن يسبب استجابة تسمى ظاهرة كوبنر (Koebner phenomenon) يمكن أن تسبب بقع الصدفية في أماكن لا توجد بها عادة، ولتجنب حدوث ذلك، جرب هذه النصائح:

  • استخدام واقي الشمس إذا كنت ستتعرض للشمس لفترات طويلة من الزمن.
  • اتخاذ المزيد من الحذر لتجنب الجروح أو الخدوش.
  • انتبه للقاحات التي تحصل عليها.

تقليل الإجهاد

ليس من السهل دائما التعامل مع الإجهاد وتخفيفه، ويمكن أن يكون لا مفر منه في بعض الأحيان، فأي تغيير مفاجئ في الحياة، مثل الانتقال الوظيفي، أو فقدان أحد أفراد الأسرة، يؤدي إلى الإجهاد المزمن وهو يرتبط بزيادة الصدفية.

إليك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها في محاولة للحد من الإجهاد:

  • الحفاظ على جدول زمني مرن يمكنك التحكم فيه، لتنظيم مهامك.
  • البحث عن الوقت للقيام بالأنشطة التي تستمتع بها.
  • قضاء بعض الوقت مع الأشخاص الذين تحبهم. حافظ على صحة جسمك.
  • خذ بضع لحظات كل يوم فقط للتنفس والتأمل.
  • النوم الحصول على قسط كافِ من النوم يمكن أن يدعم الجهاز المناعي الخاص بك، ويمكن أن يساعدك على الحفاظ على صحة و وزن الجسم، والتعامل مع الإجهاد، كل هذه الأمور مهمة حتى لا تتهيج الصدفية.
  • ينصح البالغين بالحصول على 7-8 ساعات من النوم يوميا، راجع طبيبك إذا كان لديك أي مشكلة في الحصول على قسط كافِ من النوم.

 

إعادة النظر في بعض الأدوية

الأدوية التالية قد تؤدي لتهيج الصدفية:

  • الليثيوم (lithium).
  • اللقاحات المضادة للملاريا.
  • بروبرانولول (propranolol).
  • كينيدين (quinidine).
  • إندوميثاسين (indomethacin).

 

تحدث مع طبيبك إذا كنت تعتقد أن أحد هذه الأدوية يؤثر على مرض الصدفية لديك، وتحدث دائما إلى طبيبك قبل الإقلاع عن التدخين أو تغيير أي من الأدوية الخاصة بك.

 

ترطيب الجلد

جفاف الجلد بشكل مفرط يمكن أن يؤدي إلى الصدفية، تجنب الاستحمام الساخن بشكل مفرط، والذي قد يؤدي لجفاف بشرتك، بعد الاستحمام، جفف بشرتك بشكل جيد، وضع عليها اللوشن غير المعطر لترطيب بشرتك ومنع جفافها.

 

مقالات آخرى :

نقص المناعه اسبابه واعراضه وطرق الوقايه منه
تابعونا على حسابنا في سناب شاتcsc_jazan
+ +
راسلنا عبر الواتساب